- Advertisement -

- Advertisement -

هذا ماقاله البرهان في قطر

لدى مخاطبته قمة قادة الدول الأقل نموا، رئيس مجلس السيادة: نسعي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بتعزيز الشراكة مع الأصدقاء والاشقاء في العالم

النيل الإلكترونية:الدوحة

أكد رئيس مجلس السيادة الإنتقالي، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبدالرحمن ان السودان يسعى خلال هذه الفترة عبر عدد من المسارات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة باعتماد عملية تنموية قوامها تعزيز الحوكمة الإقتصادية وتخطيط إدارة الموارد التنموية المتعددة ومحاربة الفساد عبر التبادل الايجابي والشراكات الذكية مع الأشقاء والاصدقاء.

وأشار سيادته خلال كلمته أمام قمة قادة الدول الأقل نموا بالدوحة اليوم، ان حكومة الفترة الانتقالية وضعت إطار متكامل للتنمية والحد من الفقر خلال الأعوام ٢٠٢١-٢٠٢٣، وصاغت بموجبه خطة للتنمية الإقتصادية والاجتماعية تقوم على ركائز تتماشى مع الإصلاحات الإقتصادية وتبني أساساً لإقتصاد متنوع وشامل ومستدام يحقق الاكتفاء الذاتي ويتصدى لقضية الفقر من خلال محاربة الفساد.

وأشار رئيس مجلس السيادة إلى جملة من التحديات والتعقيدات التي واجهت حكومة الفترة الانتقالية، خاصة التعقيدات السياسية وتأثير جائحة كورونا والنقص العالمي في الطاقة والأزمة الغذائية.

ودعا البرهان شركاء التنمية من الأمم المتحدة ومؤسسات التمويل الدولية لتقديم العون للسودان في هذه المرحلة ومعالجة قضية الديون في سياقها الدولي والإقليمي ليتمكن من المضي قدما في تحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول 2030.

وأشار البرهان إلي ان مؤتمر الامم المتحدة المعني بالبلدان الاقل نمواً بالدوحة، يعد سانحة لدعمها وتعزيز الشراكات والتعاون بينها والدول النامية للمضي قدماً في تحقيق أهداف التنمية المستدامة والتصدي لتغيرات المناخ، معربا عن أمله في ان تصب مخرجاته في مصلحة الدول الأقل نمواً .
كما خاطب الجلسة الأمين العام للأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتريش وعدد من رؤساء الدول والحكومات.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.