- Advertisement -

- Advertisement -

حزب المؤتمر الوطني المحلول يصدر بيان بخصوص احداث مروي

النيل الإلكترونية:الخرطوم

أعلن المؤتمر الوطني، دق ناقوس الخطر لمهددات الخلاف بين القوات المسلحة والدعم السريع؛ ودعا الأحزاب السياسية لتجاوز حالة التشظي والتشرذم والانقسام وجمع شتات أهل السودان حتى لا تدخل البلاد في أتون الحرب الأهلية.
وادن المؤتمر الوطني في بيان انشغال قوى سياسية قليلة بالتسابق لاحتكار وتقاسم كراسي السلطة على حساب سيادة البلاد وأمنها ويدعوها لتجاوز حالة الخلاف وتقديم المصلحة العامة على الخاصة والاهتمام بمعاش الناس والتأكيد على أن سيادة الوطن وأمنه واستقراره فوق الجميع.

واكد المؤتمر الوطني بأن انتهاج مبدأ الحوار والتوافق هما المخرج الوحيد لتجنيب بلادنا مخاطر الانهيار والانقسام والتشرذم .
ودعا القوات المسلحة والدعم السريع لتحكيم صوت العقل وتفويت الفرصة على بعض القوى الخارجية المتربصة بالسودان وشعبه ، واللاهثة لفرض الفوضى الخلاقة فيه وإشاعة الاضطراب وعدم الاستقرار؛ توجيه الجهود لدعم الأمن وبسط السيادة الوطنية وتعميق معاني الوحدة الجامعة بين أبناء الوطن ومكوناته؛ وقوف القوات المسلحة والأجهزة النظامية على مسافة واحدة من الجميع بما يقود للتوافق الوطني المنشود.
زدعا إلى تجاوز الاتفاق الإطاري وابتدار حوار وطني ينتظم كافة التيارات السياسية والكيانات الاجتماعية والأهلية ، والقطاعات الفئوية والمهنية ،ومنظمات المجتمع المدني وصولا لانتخابات حرة نزيهة يقرر فيها الشعب من يحكمه عبر صناديق الاقتراع

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.