- Advertisement -

- Advertisement -

الدعم السريع بوسط دارفور تقيم ندوة كبرى عن مكافحة المخدرات

اقامت قوات الدعم السريع قطاع وسط دارفور ندوة عن المخدرات ومضارها الكبيرة على صحة الانسان العقلية والبدنية

من جانبه شـدد قائد قطاع قوات الدعم السريع بوسط دارفور اللواء علي يعقوب جبريل على أهمية مكافحة المخدرات ومحاربة الظواهر السالبة وسط المجتمع .

كما اشار سيادته خلال مخاطبته افتتاحية ندوة مكافحة المخدرات التي أقامتها منظمة تنمية موارد المجتمع بالولاية برعاية قوات الدعم السريع في صالة الصالحين إنّ أمر مكافحة المخدرات لا يتحقق إلا بتضافر وتكاتف الجهود بين الأجهزة الأمنية ومنظمات المجتمع المدني والمجتمع.

كما نوه اللواء علي يعقوب إلى أنّ الهدف من الندوة هو التفاكر والتشاور للخروج برؤية موحدة تمكننا جميعاً من الخروج الآمن وإيجاد حلول لمكافحة ومحاربة هذه الظاهرة الخطرة بولاية وسط دارفور لافتاً إلى أنّ قوات الدعم السريع بذلت جهوداً كبيرة من أجل مكافحة المخدرات بحيث تمكنت من ضبط كميات كبيرة من الحشيش “البنقو” ومروجيه وهناك ضبطيات مختلفة وآخرها قبل عشرة أيام بلغ اجمالاً “27” من الضبطيات المتفرقة .

كما أضاف سعادته كل هذه الكميات للأسف تستهلك في زالنجي وما حولها .

مبيناً انه تم تقييد بلاغات بالشرطة والنيابة وتقديم المتورطين للمحاكمة وقال قائد قطاع الدعم السريع إنّ هذا مؤشر خطير يتطلب مزيداً من الندوات والورش التوعوية داخل وخارج المدينة من أجل تدارك الموقف وإنقاذ الشباب من خطر هذه السموم معبراً عن أمله في أن يخرج هذا المنشط بتوصيات تمكّن الجهات الأمنية وذات الصلة من اتخاذ القرار السليم بشأن هذه المخدرات .

من جانبه فقد أشاد مدير منظمة تنمية موارد المجتمع علي عبد الله محمد بدور قوات الدعم السريع وتبنيها ورعايتها الكاملة لهذا النشاط الهادف وقال إنّ هذه الندوة هي أولى خطواتهم والتي تمتد لعمل كبير ومستمر خلال الفترة المقبلة وتحدثت في الندوة ثلاث جهات د.كمال علي إبراهيم من جامعة زالنجي ود.عمر محمد المهدي من وزارة الصحة وشرطة مكافحة المخدرات بالولاية.

كما حضر الندوة عدداً من قادة ومديري الأجهزة الأمنية والتنفيذية والإدارة الأهلية ومواطني مدينة زالنجي .

دكتور عبدالكريم أحمد حسين استاذ الإعلام في الجامعات السودانية والمحلل السياسي يقول “إنّ مؤسسة الدعم السريع اصبحت من المؤسسات الرائدة والمتقدمة والمهتمة بمحاربة الظواهر السالبة خاصة تلك التي تتعلق بالمخدرات وتجارتها والترويج لها”

ويقول دكتور عبدالكريم إنّ فكرة محاربة المخدرات عبر الورش والندوات التي يشارك فيها اهم شرائح في المجتمع يكون لها مردود إيجابي وكف الجميع عن إستخدام وترويج للمخدرات المضرة بصحة الإنسان”

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.